أنت هنا

السيرة الذاتية: 
ولد تيم هَنـْت في عام 1943 في نستون ، بالقرب من ليفربول، ودرس في مدرسة ماجدالين ، حيث كان هنالك تركيزاً كبيراً على مناهج العلوم. أحب تيم هَنـْت مادة الأحياء بسب لطف معلمها "تيرينس دوهرتي" الذي كان يجري لهم تجارب تشريحية ليكتشفوا كيف يعمل جسم الأرنب. وفي عمر مبكر ، حضر تيم هنت محاضرة لجورج بيدل (أحد الفائزين بجائزة نوبل) وطلب منه في نهاية المحاضرة أن يشرح له العمل الذي قاده للفوز بجائزة نوبل. انتظم تيم هنت في كلية كلير بجامعة كمبريدج لدراسة العلوم الطبيعية – تخصص كيمياء حيوية- وعند تخرجه عمل في نفس القسم. كان تيم مهتما بمسألة كيف يتم إضافة الهيم haem (عنصر الحديد) إلى الجلوبين globin لتكوين الهيموجلوبين ؛ ذلك البروتين الذي ينقل الأكسجين إلى أجزاء الجسم المختلفة.بين عام 1968 و عام 1977 ، تنقل تيم بين نيويورك وكمبريدج ، و كان كل تركيزه منصباً على عملية تكون الهيموجلوبين ، تلك العملية المعقدة جداً. وخلال تلك الفترة تعلم أن إضافة كميات ضئيلة من مادة الجلوتاثيون المؤكسدة أو الرنا المزدوج (dsRNA) تعمل على تثبط عملية تخليق البروتين الحُـر في الخلايا الحية. لكن بعد ذلك تحول اهتمام تيم هَنـْت إلى كيفية تكون البروتين في خلايا البيض المخصب حيث يحتاج الجنين في طور النمو إلى كميات هائلة من البروتين لكي تنقسم خلاياه وينمو. لقد أمضى تيم هَنـْت سنوات عديدة لمحاولة اكتشاف آلية تصنيع البروتين في بيض قنفذ البحر ولكنه لم يستطع الوصول لأي شيء مهم. كل فكرة تبناها هو وطلابه ثبت أنها غير صحيحة ، فقد أشارت نتائج بحوثهم الأولية إلى أن 2% فقط من الرايبوسومات كانت نشطة بينما بقيت 98% منه غير نشطة وهو مالم يعتبر منطقياً. لقد كان وقتا عصيبا بالنسبة لتيم وطلابه. و في صيف عام 1982 ، أجرى تيم تجربة بسيطة جدا لطلابه ليبين لهم أن عملية تصنيع البروتين مهمة جدا لانقسام الخلايا في بيضة قنفذ البحر. قادت تلك التجربة البسيطة تيم إلى اكتشاف مادة السايكلين cyclin ودورها في تنظيم الانقسام الخلوي. لقد كان من المستحيل بالنسبة له استكمال الأبحاث على سايكلين بيوض قنفذ البحر لعدم توفر هذا الحيوان في جامعة كامبردج. لذلك اختار تيم هَنـْت العمل على سيكلين حيوانات التجارب المعلمية. لقد أدت تجارب تيم الطويلة والمضنية إلى اكتشاف نوعين من السايكلين هما : A و B وسجل ذلك الاكتشاف في عام 1991 واستحق عليه الحصول على جائزة نوبل بعد عشر سنوات. و بفضل اكتشافات تيم لدور السايكلين في الانقسام الخلوي ، أصبح هناك إمكانية كبيرة للسيطرة على الانقسام غير المنضبط في الحالات السرطانية من خلال السيطرة على السايكلينات. دعت الجامعة البروفيسور تيم هنت ضمن نشاطات برنامج استقطاب علماء نوبل إلى زيارتها خلال الفترة 8 − 12/1/2010م، لبحث سبل التعاون البحثي والأكاديمي بين الجامعة والعالم ، وقد التقى البروفيسور بمعالي مدير الجامعة والمسؤولين وأبدى إعجابه البالغ بالبرامج التطويرية التي تتبناها الجامعة، ووقع عقد خدمات مع الجامعة في مجالات الصيدلة والطب